الصفحات

السبت، 26 نوفمبر، 2011

السنـــة الجــديدة ت ~ ()


    
بســم الله الـرَحمنْ الرَحِـيم 

الـسَــــلامْ عَليــكُم وَ رَحمة الله وَ بركَــاتُه


 أعَانَنِي الله وَإيّاكُم وزادَنَـا مِنْ مَرَاتِب العِلــم وَمِنْ مَرَاتِب الجَنَّــة بإذنِهِ

 رغم تَجهِيزي لِلمَوضُوع ، ورغم أنّه لَم يُكتُب الله لي أن أضعة ت 

وَضعتْ لَكُـم اليَوم بِمُنَاسَبَة العَام الجَدِيد الهِجري

 [ 1433 هــ

بَعضُ النّصَائِح وَالعِبَارات الّتي بإذنْ الله قـَد تُفيـدُكُم ت 

بعيداً عنْ الإحتِفَال وَالتهنِئَـة وأنَّ الذُنُوب تُمحى وَكُل هَذِهِ الأَمُور .. سأتَحدث بشكل آخر بعيد تمامًا




باسمـــه ِ نبـــدأ : 


  لنتـأمل قليــلاً كل ما ممرنا به هذة السنة لنبدأ بكل ما كان به ضيقٌ عليك ، ألم يأتي بعـد ما أسركِ وسرعان ما تفيضين َ قرحاً ؟ سبحانه ما من ضيق إلا بعد رضا وسرور فقط فوضوا أموركم جميعها لله ، أما يستحيقُ ذلك سبحانه وتعالى ؟ وإن لم تنفرج بعد هذه الكُربه فا " صبرٌ جميل والله المستعان " زيادة في الأجر ومراحل ثبات وتمسك بالله ت 
أخيراً تذكروا : (( لقدْ خَلقنَا الإنسَانَ فِي كَبَد )) .


  كُل ما فقدناه أو أجبرتنا الظروف على فقده فا نلبث إلا وقد وجدنا ما أن عوضنا الله سبحانه وتعالى بما نتصور أنه قـد يأتينا ، أليس الله العليم الرحيم ، سبحانه قدمها لكم بما أننا كثير ما نمر بهذه المـواقف وسنمر بهــا كيف ستكون ردة فعلنا حين نكتشف فقـدنا لهذا الأمــر ؟ أليس بالغالب ما تكون بالسخط والغضب ؟ وعقد الحاجبين وتجنب الحديث للآخرين ؟ حسناً البشر في الغالب لا يكونون السبب في ضياع شيء ٍ لك ! وإن كان لهم سبب ، فاعفوا واصفحوا ولا تبادروا بالصفح إلا عن طيب نفسٍ
أخيراً : أهم مافي هذه النقطـة ، أن نجعل من العـادات عبـادات بالنية ، أي كثير ما تحـدث هذه الأمـور ولا تفكر لماذا لا أحتسبها لله وأظُنُ خيراً بأن لم يفقـدني الله شيئاً إلا وسيعوضني الله خيراً منه ت . 


  السنـة المــاضية هل أنت كهذه السنـة بالتـأكيد هنالك إختلاف ، هنالك من تغيّر فيهم الكثير وهنالك من تغير فيهـم أمور تعـد ولو أني أجزم أننا في كُل ساعة أو ساعتان يتغير فينـا ولو شيء واحد من أي ناحية ، تغيرنا ولم نعمل الكثير ربما لم نخطط لها ، حسناً لمَ لا نخطط للسنة القــادمة بمخططات واضحة الهــدف ؟ وواثقون بقيامنا بها سواء زيادة لنا بالثقافة أو نريد أن نزيد من معــدل قرائتنا للكتب ، تطوير ذاتي ، أمور نريد القيــام بهـا ، حفـظ أجزاء أو سور محددة في القــرآن ، زيادة في الرصيد الديني .. إلخ . 
أخيراً : بالتخطيط الصحيح والأهـداف الواضحة والتوكل على الله والوثوق أنه ليس هنالك من أي فعل سنفعله إلا بفضل الله ومنّه علينا إلا يسره الله سبحانه
 أحسن الظن + خطط + إعمل + فوض وتوكل = تحقيق ت .


  نيــاتكم هي أســاس كل شيء ، هيَ صُلب أعمــالكم ، فجددوا نيـاتكم في أعمــالكم حديثكم أفكــاركم ، كُل ما كُنتم معتــادين عليه غيروه بنياتكُم لتصبح أبهى وأجمل مِمَّا هي عليه ، عندها الأمور التي إعتدنا علي فعلها سنعتبرها جديدة علينا فقط ; لأننل غيرنا ما في أنفسنا ت . 
أخيراً تذكروا : (( إنّ اللّه لاَ يُغيّرُ مَا بقوْمٍ حًتَّى يُغيّرواْ مَا بأنفُسِهِمْ )) .


 أخيراً ، التســامح احرصي اُخيتي وأخي أن لا يأتي العـام المُقبل إلا وقد سامحتي كُل من أخطئ أو قـد أثــار حُزناً في قلبـك واحتسبي هذا كُله لله ت ، أيضاً لا تنسي أن تسألي كُل إنسان قريب منك أن يُسامحك على ما بدر منك سواء علم به أو لم يعلم وإن لم يكن بمقدورك ذلك فادعي الله عسا أن يغفر لك وإن اغتبتي أحداً فاتوبي واستغفري وتصدقي عنها واذكريها بالخير في المجلس الذي ذكرتيها ببه بالشر




أتمنــى أني قـد أفــدتكم ولو بالقلــيل جعلة الله زيادةً لنــا ولكم في الأجر والقـرب إلى الله من كُل عمل يُحبُه ويرضــاه ت ، وأتمنى أيضاً أني لم اُطيل الحــديث ~ 
دُمتم بــودٍ سآلمين 





مَاشَاء الله تبَاركَ الّرحمــنْ !

هناك تعليقان (2):

  1. وعليكم السلام ورحمه الله وبركــاته ..
    أعجبني جداً جداً طريقة طرح للموضوع مرآآ كـآويي (^_^)
    والتنسيـق والترتيب , الله يعطيك العافيـة وجزاكِ الله خيرا
    شكـراً يا كاتبتنـا الصغيرة على النصائح الجميلة =)
    دُمتِ من إبدآع إلى إبدآع وتألق ;)
    وبالتوفيــق لكِ ..~

    ردحذف
  2. بارك الله بك وجزاك عنا وعن المسلمين
    خير الجزاء ...
    أثابك الله وجعل ذلك في موازين حسناتك
    أرق التحايا قلبية

    ردحذف