الصفحات

الاثنين، 29 أكتوبر، 2012

تَهادوا ، تحابوا ..





بســم الله الـرَحمنْ الرَحِـيم 




الـسَــــلامْ عَليــكُم وَ رَحمة الله وَ بركَــاتُه             
مِنْ مَبدَأ قَول أَفضَلْ خَلقْ الله ( ) رَسُولُ الله صلى الله عليهِ وَسّلم : " تَهَادُوا تَحَابُّوا "
 انطَلَقتْ فِكرَتُنا فِي عِيد الفِطِر المُبارك بأنْ نُوّزع عيديات للفتيات من عمر 12 فما فوق ")
 بِغَض النَظَر عَنْ عِيديَات الأطفَال فَكَان هَدفُنُا ، إدخال السرور على قلوبهم ، وأيضًا نَصِيحَة لِوَجةِ الله ( )
" لأنْ يُهدي الله بِكَ رَجُلاً واحِدًا خَيْرٌ لكَ مِنْ حُمْرِ النَّعَم "  




وهذهِ بعضْ الإلتقاطات لَهَا ، لِتَأخُذُوا بَعضْ الأفكَار ، الصُوَر بعضُها مِنْ اُختي وَالبعضْ الآخر مِنّي ( )









 أحببتُ أنْ أعرِضَهَا لَكُم لِتَأخُذوا ظَالَتُكُم مِنها

 إما بِعِيدِيَّة أو بِبَرنامج تُقِمونَهُ فتجعلونها توزيعاتكم أو رِحلَة لِمَرَاكِز أَو أَي مِن هَذه الأُمُور ..  
                          


 أَتَمنَى أَنّكُم قَدْ استَفدتُم ، ألقَاكُم قَريبًا 






مَاشَاء الله تَبَارَك الّرحمــنْ !



هلّموا نحو نظرة أخرى للمصيبة و البلاء ..


 نظرتنا للابتلاءات ، لِنُغيّرها ") 

تجربة جديدة بالكتابة ")


الأحد، 28 أكتوبر، 2012

Story of chastity and prudery | قصة طهر و عفة




الفوضى تعم العالم , والعفة صارت نادرة , تميّع المجتمع وفقدنا الصلة بأخلاقنا !
هذه القصيدة الإنجليزية تهدف إلى توفير الحلول فأصغي إليّ جيداً وأقرضني سمعك وأذنك ..
مُلاحظة : آهـات الخلفية بواسطة المُنشد أحمد أبو خاطر



 حقًا من أكثَر الفيديوات التي تستحق النشر ، كَم أَثّرَ بي وأقنَعْ ، الكلمات لا تَصٍفُه فقط سلَموا قلبكم له واستمعوا
انشروه علَّ الله أنْ يَهدي أحدّا على يَديك ") ويفتح بصيرةَ آخر ..  


 من أجمل ما رأيت :”)  

Muslim girls seek chastity , following the way of Mary